مشجرات عشائر الذهيبات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 (الصدر الثاني شخصية استثنائية)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 24/06/2011

مُساهمةموضوع: (الصدر الثاني شخصية استثنائية)   الإثنين يناير 18, 2016 3:24 pm

ونحن على ابواب الذكرى السنوية لشهادة الصدر الثاني (قده) فلا بد من اطلالة عامة وسريعة على المشروع الاصلاحي للشهيد الصدر الثاني (قده) موضحين بذلك شيء من المرتكزات التي قامت عليها دعوته لإحياء الفكر الديني في الاسلام المحمدي , حيث كان فكره يتميز بالشمول والاستيعاب كونه تشكل من خلال محاضرات او دروس او خطب القاها سيما خطب الجمعة (العبادة التي كانت معطلة) او من خلال حواراته ونقاشاته مع الطلبة وغيرهم. فان دراسة فكره يحتاج الى جُهد لا يتوفر لباحث بمفرده.
ولكن هذا كله لا يحرم الباحث والمتبع فرصة التعرف على اراء الشهيد الصدر(قده) في جملة ما عالجه من قضايا من خلال التفكير في عمومها.
وعليه فأن هنالك مجموعة من العناصر التي تميز بها هذا المفكر وهي نقاط تحسب له - ان صح التعبير- وتدعو الى الاهتمام بفكره ومن ابرز هذه النقاط ما يأتي:
اولاً: قرب الشهيد الصدر الثاني (قده) من العصر الذي نحن فيه يضفي على فكره صفة الجد والحداثة التي تدعوا الى الاهتمام به, فكأنك عندما تطّل على القضايا التي طرحها وعالجها تقرأ فيها مشاكل العصر الراهن لا مشاكل القرن الماضي فقد كتب رسالة عملية مفصلة وموسعة يندر وجود بعض مسائلها عند الغير بل كتب في ما وراء الفقه بأمور نادرة الخواطر عند الانسان وله كلام في العدل الالهي من خلال كثير من المحاضرات والدروس وقد اعطى فكرة واضحة لكيفية الامر بالمعروف والنهي عن المنكر حسب ما يقضيه المكان والزمان والظروف التي مر بها.
وغيرها من القضايا التي مازالت حية تدور في افاق اذهاننا شباباً وكهولاً.
ثانياً: إن ابرز ما يمتاز به الشهيد الصدر الثاني (قده) هو الانفتاح على قضايا العصر من جانب والانفتاح الحوزوي (وهو القضاء على النظام الكلاسيكي ان صح التعبير) القائل (ما نستلمه من السلف الصالح ننقله الى الخلف الصالح) .
وهذا الانفتاح المتضمن بمباشرة مرجع التقليد مع مقلديه من الجانب الاخر. وخصوصاً مع طلبه الحوزة العلمية وما يمرُ بهم من مضايقات في خوض معترك التحديات الكبيرة التي كانت تواجههم من قبل النظام البائد والفاسد في عصره.
وربما لا يكون في هذا الامر غرابة ولكن ما يميز الصدر الثاني (قده) عمن سواه من المدافعين عن حقوق الاخرين وحقوق طلبة الحوزة العلمية هو انه مدافع إصلاحي تربوي مشعرهم بالأبوة والمنقذ لهم ولأجل الحفاظ على سعيهم لطلب العلم وفي الوقت عينه لم يودِ به الدفاع الى زوايا الانفلات والتقوقع, ولم يدعُه الاصلاح الى مغادرة اهدافه السامية. وللحديث تتمه...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abngo.yoo7.com
 
(الصدر الثاني شخصية استثنائية)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابن الذهيباوي :: مقالات ثقافية عامة-
انتقل الى: