مشجرات عشائر الذهيبات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تنكيس الرؤوس لمرور الزهراء يوم القيامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 45
تاريخ التسجيل : 24/06/2011

مُساهمةموضوع: تنكيس الرؤوس لمرور الزهراء يوم القيامة   الجمعة أكتوبر 24, 2014 12:20 am

عن أبي أبوب الأنصاري ( في رواية ) قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم القيامة جمع الله الأولين والآخرين في صعيد واحد ، ثم ينادي مناد من بطنان العرش ، ان الجليل جل جلاله يقول : ( نكسوا رؤوسكم ، وغضوا أبصاركم ، فان هذه فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم تريد ان تمر على الصراط ، فتمر ومعها سبعون الفا من الحور العين ) .
في ذلك اليوم الذي يحشر فيه الضالمون ووجههم مسودة.. اليوم يجمع الله تعالى فراعنة الامم وهم اذلاء حقراء قد اذهلهم الفزع الاكبر وقد تذكر كل منهم اعماله ومخازيه وموبقاته. اليوم تظهر عظمة الصديقة الطاهرة ومنزلتها السامية عند ربها وجلالة قدرها وعظم شانها. فانبياء الله يحشرون من قبورهم ويتجهون نحو المحشر.وجميع الخلائق على اختلاف اديانهم و الوانهم و اعمالهم. وحتى الجنين الدي سقط عن بطن امه قد استوى انسانا كاملا اكثرهم عراة وكلهم حفاة.
في ذلك اليوم تتجلى شخصية الزهراء عليها السلام فتنكس الرؤوس وهذا له معاني عدة اما النوريها فهيه هي مشكاة مصابيح الهدى كما عبر القران الكريم او لأجل لتقاط محبيها من بين الخلائق او لطلبتها بمظلوميتها المتجسدة في واقعة الطف وما جرى على اهل البيت عليهم السلام او كونها سيدة نسا العالمين او تشفع لشيعتها و غير ذلك فالمهم انه لا يوجد مخلوق سواء رسول لله وزوجيها امير المومنين اعظم شئن منها فهذه مزلتها في يوم المحشر يوم تجسد حب اهل البيت بتحقيق مفهوم الولاية وفي الدنيا يكفيها فخرا انها ابنت رسول لله و زوجت ولي لله وام العترة الطاهرة , الزهراء تحامي عن شيعتها في الدنيا وتشفع لهم في الآخرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://abngo.yoo7.com
 
تنكيس الرؤوس لمرور الزهراء يوم القيامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابن الذهيباوي :: مقالات ثقافية عامة-
انتقل الى: