مشجرات عشائر الذهيبات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ليلة أستشهاد أمير المؤمنين عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الجبارثجيل الذهبي

avatar

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 62
الموقع : بغداد

مُساهمةموضوع: ليلة أستشهاد أمير المؤمنين عليه السلام   الخميس أغسطس 09, 2012 5:55 pm

ليلة أستشهاد أمير المؤمنين عليه السلام
يفارق أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع) الدنيا الفانية في مثل هذا اليوم بعد أن القى على الامة الأسلامية دروسا ًخالدة مابعدها من د روس , دروساً فيها عز الدنيا وسعادة الآخرة وراحة الفرد والمجتمع فيها طمأنينة للنفس وراحة للضمير فيها الوصول للحق والزلفى الى الله تعالى فيها غنى الفقير وفلاح الغني فيها العدل المطلق وكل ما يؤدي با لفرد والمجتمع الى ذروة الكمال , كيف لا ؟ وهو ولي رسول الله (ص) ووصيه وباب مدينة علمه وباب دار حكمته وسفينة نجاة هذه الأمة وان طاعته فرض ومعصيته موبقه وانه سلم لمن سالمه وحرب لمن حاربه وولي لمن ولاه وعدو لمن عاداه وان من احبه فقد احبه الله ورسوله ومن ابغضه فقد ابغض الله ورسوله ومن والاه فقد والاهما ومن عاداه فقد عاداهما ومن اذاه فقد اذاهما ومن سبه فقد سبهما وانه امام البررة وقاتل الفجرة منصور من نصره مخذول من خذله سيد المسلمين وامام المتقين وقائد الغر المحجلين وانه راية الهدى وامام اولياء الله ونور من اطاع الله والكلمة التي الزمها الله للمتقين وانه الصديق الأكبر وفاروق الأمه ويعسوب المؤمنين وانه بمنزلة الفرقان العظيم والذكر الحكيم وانه منه (ص) بمنزلة هارون من موسى وبمنزلة رأسه من بدنه وانه كنفسه .
يخرج أمير المؤمنين عليه السلام فجر يوم التاسع عشر من شهر رمضان المبارك الى المسجد بعد أن سهر تلك الليه وأكثر الخروج والنظر الى السماء وهو يقول والله ما كذبت ولا كذبت وانها الليلة التي وعُدت فيها ثم يعاود مضجعه ولما طلع الفجر شد أزاره وخرج يقول: (اشدد حيا زمك للموت *** فأن الموت لاقيكا) (ولاتجزع من الموت*** اذا حل بواديكا) ,وبعد وصول المسجد ينادي الصلاة الصلاة فيضربه أبن ملجم على رأسه وهو ساجد فلما احس بالضربة لم يتأوه وصبرواحتسب ووقع على وجهه قا ئلاً ( بسم الله وعلى ملة رسول الله صلى الله عليه وآله هذا ما وعد الله ورسوله) ثم صاح وقال قتلني أبن ملجم قتلني اللعين أبن اليهودية ( فزت ورب الكعبة ) وانما قال فزت ورب الكعبة لأن رسول الله (ص) قد أخبره انه سيضرب هذه الضربة وهو في سلامة من دينه فكانت هذه الضربة علامة ختام اعماله الجبارة بسلامة من دينه صلوات الله عليه , بعد ذلك يامر امير المؤمنين عليه السلام بمصير أبن ملجم فيقول (ابصروا ضاربي واطعموه من طعامي واسقوه من شرابي . النفس بالنفس ان هلكت فأقتلوه كما قتلني واذ بقيت رأيت فيه رأي ) ,ثم تزايد السم في جسده الشريف حتى احمرة قدماه وامتنع عن الأكل والشرب وشفتاه تختلجان يذكر الله وجبينه يرشح عرقا ًوهو يمسحه فقال له ابن الحنفيه اراك تمسح جبينك فقال يا بني اني سمعت رسول الله (ص) يقول ( ان المؤمن اذا نزل به الموت عرق جبينه وسكن انينه ثم نادى اولاده كلهم باسمائهم صغيرا ً وكبيرا ً وجعل يودعهم ويقول الله خليفتي عليكم استودعكم الله .وهكذا يفارق الدنيا هذا الأمام العظيم الذي لن يأتي الدهر بمثله ابدا ً وتنتهي حياته الشريفه التي ملأوها الفضائل ومكرمات وكرامات ومعجزات وبطولات وبلاغة وزهد وورع وتقوى الى حد بعيد لن يصل اليه البشر العادي . قال حسان بن ثابت .
ابا حسن ٍ تفديك نفسي ومهجتي ***وكل بطيء ٍ في الهوى ومسارع
ايذهب مدحي والمحبر ُ ضائع ُ*** وما المدح في جنب الأله بضائع ِ
فأنت الذي اعطيت اذ كنت راكعا ً*** فدتك نفوس القوم يا خير راكع ِ
فأنزل فيك الله خير ولاية ٍ *** وبيّنها في محكمات الشرائع





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ليلة أستشهاد أمير المؤمنين عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابن الذهيباوي :: مقالات ثقافية عامة-
انتقل الى: