مشجرات عشائر الذهيبات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في السعودية لايحق للشيعي الشهادة ضد السني والعكس صحيح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الجبارثجيل الذهبي

avatar

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 62
الموقع : بغداد

مُساهمةموضوع: في السعودية لايحق للشيعي الشهادة ضد السني والعكس صحيح   السبت فبراير 11, 2012 4:04 am

في السعودية لايحق للشيعي الشهادة ضد السني والعكس صحيح
فرضت السلطات الأمنية في السعودية وخاصة في الأحساء والقطيف، على مدى السنوات الماضية، تضييقا متزايدا على الحريات الدينية للمواطنين الشيعة انتهى إلى اعتقال المئات منهم واغلاق العشرات من المساجد والحسينيات . وبالإضافة الى وصفهم بالكفر والابتداع . يعاني المواطنون الشيعة الضغوط والمضايقات في أداء شعائرهم الدينية حيث يمنع عليهم بناء المساجد والحسينيات إلا بصعوبة بالغة كما أنهم محرومون من الحق في إنشاء معاهد وكليات للتعليم حسب المذهب الشيعي فضلا عن انهم مبعدون عن مؤسسات الحكم في السعودية بشكل نهائي ومحرومون من دخول الكليات العسكرية والامنية والكليات ذات الاختصاصات الهامة. الامر الذي يؤشر مدى النفاق في شعارات الإصلاح التي تحملها القيادات السعودية وإدعاءها العمل على تقارب وجهات النظر والتعاون مع كافة المذاهب والاديان الاخرى. فالمسألة الشيعية ارتبطت على الدوام بوجود الشيعة في المنطقة الشرقية لعوامل تاريخية وسياسية واقتصادية وثقافية. يتمثل أهمية العامل الشيعي في الحياة المعاصرة للسعودية في كون المنطقة الشرقية تحتوي على أكبر مخزون نفطي في العالم (% 25 ) من أجمالي الاحتياط العالمي إلى جانب وجود كميات هائلة من الغاز. والجدير بالذكر أن الشيعة يمتلكون جمعيات خيرية تتلقى الدعم من وزارة العمل والشؤون الاجتماعية السعودية، إلا انهم محرومون من جميع المناصب في الدولة كما لا يحق للشيعي الانتساب إلى أي فرع من فروع الأمن او دخول كليات العلوم السياسية والشريعة والإعلام ولا يحق لهم دخول المعهد الدبلوماسي ولا يوجد في مجلس الشورى المعينون أعضاؤه من قبل الملك سوى عضوين شيعيين ولا يوجد أي سفير او قنصل شيعي واحد في جميع سفارات المملكة حول العالم، وتمنع عليهم مناصب مدراء جامعات او حتى عميد كلية. ولا يحق للشيعي الشهادة ضد السني والعكس صحيح والشيعي يحق له الشهادة فقط ضد أخيه الشيعي أمام القضاء السني، ويمنع الشيعة من تملك أو رئاسة صحف أو مجلات ويمنع نشر أي شيء يتعلق بعقائدهم أو تراثهم. كما يمنع دخول جميع الكتب الشيعية إلى البلاد من دون اسثناء ويعاقب بالحبس والغرامة المالية كل من ادخل أو حاول إدخال كتاب شيعي إلى البلاد وتصادر الكتب وتحرق. هذا على وجه العموم حال الشيعة في السعودية. الوجود الشيعي كثيف في المملكة الا انهم تعرضوا للتهميش والاقصاء من الحكم الوهابي، ويشتكون من معاملتهم بوصفهم مواطنين من الدرجة الثانية، ويعانون من التمييز الطائفي والمذهبي الذي يمارس ضدهم، وعدم مساواتهم ببقية المواطنين الآخرين، وعدم تمثيلهم في المناصب العليا للبلاد. كما يعانون من الشحن المذهبي الذي يمارس ضدهم من المؤسسات الدينية الرسمية، والكتب التي تطبع وتوزع داخل البلاد، والتي تعتبرهم كفاراً، بالإضافة إلى مناهج التعليم الديني في المدارس والجامعات التي يتكرر فيها أما في ما يتعلق بمناهج التعليم فيجبرون على تعلم المذهب الوهابي من المرحلة الابتدائية حتى التخرج من الجامعة. وفي القضاء لا يوجد سوى محكمتين للشيعة مخصصة لمتابعة عقود القران والطلاق. إن ما يعانيه شعب القطيف والأحساء من الشيعة من اضطهاد بسبب عدم انضوائهم تحت مدرسة بني سعود الدينية جعل منهم أمة تعيش تحت غيمة كبيرة من السلوك الديني المنحرف الذي يمارس ضدهم والذي لا يمطر إلا ظلماً وطغياناً يفتح سجلاً مأساوياً ذا صفحات سوداء. إن الأحداث المتوالية التي مرت بها المنطقة الشرقية وبالخصوص محافظة الأحساء والتي استهدف بها الكيان السعودي المواطنون الشيعة تشير إلى حملة منظمة ومدروسة ومخطط لها من قبل الكيان الهدف منها تقييد شيعة أهل البيت عليهم السلام ووضعهم في زاوية حرجة وشل نشاطاتهم وسلب حرياتهم. إن سياسة الكيان السعودي هذه والتي عرفت بسياسة التمييز الطائفي والتي أصبحت صفة مميزة له أخذت تنحى منحى خطيراً هذه الأيام وذلك لكثرة الأحداث وتسارعها. فبعد حملة إغلاق المساجد الشيعية في الأحساء واعتقال القائمين عليها , اتجه الكيان السعودي إلى شن حملة اعتقال طالت العديد من شباب الشيعة والتي ادعى فيها الكيان السعودي بان المعتقلين قد مارسوا أنشطة دينية تخالف أحكام الشريعة الإسلامية تثير النزعة الطائفية حسب اعتقاده وتخالف النسق الديني المتعارف عليه في شبه الجزيرة العربية والذي تفرضه المدرسة الوهابية المتمثلة في مؤسسة آل سعود الدينية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في السعودية لايحق للشيعي الشهادة ضد السني والعكس صحيح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابن الذهيباوي :: مقالات ثقافية عامة-
انتقل الى: