مشجرات عشائر الذهيبات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سلاح الكيمتريل دعاية ام حقيقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الجبارثجيل الذهبي

avatar

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 62
الموقع : بغداد

مُساهمةموضوع: سلاح الكيمتريل دعاية ام حقيقة   الإثنين يناير 23, 2012 12:47 am

سلاح الكيمتريل دعاية ام حقيقة

ظهرت تقاريرصحفية كثيرة تتحدث عن وجود مخططات لآمريكا وإسرائيل للسيطرة على العالم دون حروب تقليدية او استخدام اسلحة نووية او بايولوجية بل باستخدام غاز الكيمتريل وان هذا الغاز هو السبب الحقيقي وراء زلزال هايتي المدمر العام الماضي وكذلك هو السبب في العواصف الترابية في العراق ابان حرب الخليج وكذلك السبب في دخول الجراد الافريقي الى مصر بعد ان كان اتجاهها الى امريكا عام 2004 , وسبب الجفاف الحاصل في كوريا الشمالية وافغانستان والشرق الاوسط كما وانه السبب في اعصار جونو الذي ضرب عمان حيث كان مقرر له ان يضرب ايران ولكن لخطا في الحساباب كان تاثيره الكبير على عمان , وعُبر عن غازالكيمتريل بأنه أحدث الأسلحة للدمار الشامل حيث يستخدم لاستحداث الظواهرالطبيعية كالبرق والرعد والعواصف والأعاصير والزلازل بشكل اصطناعي بل ويمكنه أيضا نشر الجفاف والتصحر وإيقاف هطول الأمطار وإحداث الأضرارالبشعة بالدول والأماكن المراد تدميرها .وهذا كله هو ما امكن الحصول علية من تقاريرسربت من الولايات المتحدة الامريكية وما خفي كان اعظم ,هذا ما ادعت به التقارير الصحفية ومواقع الانترنيت , فيما قام بعض الاساتذة العرب ممن يدعون العلم بالترويج لهكذا اكاذيب دون ادنى تمحيصص للمعلومات . ولكن الحقيقة والمعروف لدى الأخصائين هو ان الكيمتريل عبارة عن مركبات كيماوية يمكن نشرها علي ارتفاعات جوية محددة لاستحداث ظواهر جوية مستهدفة وتختلف هذه الكيماويات طبقا للأهداف المطلوبة ، فمثلا عندما يكون الهدف هو الاستمطار أي جلب الأمطار يتم استخدام خليط من أيوديد الفضة و بيركلورات البوتاسيم ثم يتم رشها مباشرة فوق السحب فيثقل وزنها ولا يستطيع الهواء حملها فتسقط أمطارا وقد استخدمت هذه التقنية في روسيا قديما ثم الصين وباقي دول العالم بل حتى العراق استخدم هذه التقنية خلال التسعينات ولكن بشكل محدود . وافضل من استخدم هذه التقنية هي الولايات المتحدة الامريكية بين ولاياتها حيث استطاعت ولاية ميشيكن من سحب قسم من الغيوم الثقيلة المتمركزة فوق ولاية ديترويت وذلك برش كمية كبيرة من أكسيد الألمونيوم في جو ولاية ميشيكن فتحول إلى هيدروكسيد الألمونيوم الذي يقوم بدوره بعكس قسم من اشعة الشمس الى الفضاء الخارجي وبذلك تقل درجة الحرارة في الجو مما يؤدي الى انكماش حجم الكتلة الهوائية ومن ثم حدوث منخفظ جوي فتندفع إليها الرياح من أقرب منطقة ذات ضغط جوي مرتفع محملة بالغيوم فان لم تكن غيوم فتحمل التراب بدل عنه وحسب طبيعة المنطقة المتاثرت بالرياح وكما حدث ذلك في حرب الخليج .
ان استخدام جزئيات دقيقة من أكسيد الألمونيوم كمرآة تعكس أشعة الشمس للفضاء الخارجي لايمكن لها ان تحجب 10% من اشعة الشمس حتى وان كانت كتلة أكسيد الألمونيوم كبيرة جدا وبهذا لايمكن لها ان تخفض درجة الحرارة بشكل كبير لتكوين اعاصير, كما ان الاعاصير تنتج بسبب الانفجارات الكبيرة الحاصلة في الشمس والتي تؤدي الى تاثير كبير في شدة واتجاه حركة الرياح في الارض . اما الزلازل فليس لها علاقة بالكيمتريل لامن قريب او بعيد فالكيمتريل مرتبط بظواهر جوية اصطناعية بسيطة اما الزلازل فيحدث بسبب حركة صفائح في اعماق الارض ولو اردنا عمل زلزال صناعي بسيط بدرجة اثنان او ثلاثة على مقياس رختر لقمنا باجراء تفجير نووي او هيدروجيني كبير تحت الارض في الخط الزلزالي للارض وقد لم نحصل على ما نريد فكيف بزلزال هايتي الذي تجاوز الثمان درجات . ان هذا لايعني عدم امكانية استخدام الكيمتريل كسلاح في المعارك ولكنه ليس بالشكل الذي صور وتناقلته الصحف وشبكة النت بشكل واسع بانه سلاح دمار شامل وسوف يهدد بفناء الكون . أن الكيمتريل هو ليس الشر بحد ذاته بل على العكس فهو يحمل الخير للبشرية في استخدامات كثيرة منها له دور فعال في التقليل بشكل كبير من ظاهرةالاحتباس الحراري للكرة الارضية التي ازدادت بها نسبة ثاني اوكسيد الكاربون, هذا بالإضافة إلى أنه مفيد جدا في ظاهرة الاستمطار في المناطق القاحلة .
ان ماذكر حول استخدام غاز الديمتريل كسلاح دمار شامل ما هو الا اسلوب دعائي من اساليب الحرب النفسية التي تستخدمها اسرائيل ضد العرب سابقا وحاليا بعد ان اطمئنت من بعض الاخوه العرب الذين يناضلون من اجل السلام الدائمي معها. ولهذا نرى بعضهم يسعون في نشر هذه الاكاذيب العلمية مستعينين بمن يدعون انهم اساتذة جامعيون وعلماء لأقناع الاخرين بصحة ما ادعوا به .ان كوريا الشمالية اجرت تجارب نووية ولم يحدث فيها اعصار مدمراو جفاف او زلازل وكذلك ايران عاملة في انتاج الطاقة النووية ولم يحدث فيها مما ذكر, وعلى العرب ان يسعوا سعيها في انتاج الطاقة النووية علما ما لديهم من مقومات انتاج الطاقة النووية كثر مما في ايران وكوريا .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سلاح الكيمتريل دعاية ام حقيقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابن الذهيباوي :: مقالات ثقافية عامة-
انتقل الى: