مشجرات عشائر الذهيبات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إرضاع الطفل وهو راقد إلى الناحية اليسرى من أمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الجبارثجيل الذهبي

avatar

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 62
الموقع : بغداد

مُساهمةموضوع: إرضاع الطفل وهو راقد إلى الناحية اليسرى من أمه   الإثنين نوفمبر 28, 2011 6:49 pm

من التوجيهات العلمية
إرضاع الطفل وهو راقد إلى الناحية اليسرى من أمه
من وصايا الإمام الصادق (عليه السلام) في الرضاعة السليمة، هو توجيهه الأمهات إلى إرضاع الطفل وهو راقد إلى الناحية اليسرى من أمه. و على طول أكثر من 1200عام ظلت هذه النصيحة لايعرف سببها الكثيرون. حيث ان غالبية الناس لايعرفون الفرق في رضاعة الطفل وهو راقد إلى الجانب الأيمن من أمه أو إلى الجانب الأيسر وللأم أن ترضع طفلها كما تشاء وبالأسلوب الذي يشعره بالراحة. بل أكثر من ذلك طالب البعض وضع الطفل في الناحية اليمنى عند إرضاعه حيث أن الأكرم للأم وللطفل أن يكون في ناحية الميمنة عند الرضاع. وهكذا خفيت الحكمة من هذه النظرية حتى عصرنا الحالي وهو عصر التطور العلمي الكبير حيث تم معرفة السبب من أن الجهة اليسرى للرضاعة أفضل من الجهة اليمنى. لقد استطاع معهد الرضاعة التابع لجامعة كورنيل في نيويورك من معرفة أفضلية سبب الرضاعة على الجانب الأيسر وذلك عندما لاحظ المختصون في المعهد أن اغلب اللوحات الزيتية التي رسمها كبار الفنانين للأطفال كانت تمثل الأم حاملة طفلها من الناحية اليسرى .فمن مجموع 466 صورة، كانت 373 صورة تمثل أمهات يحملن أطفالهن إلى الناحية اليسرى في حين أن 93 صورة كان الطفل فيها محمولاً من الناحية اليمنى أي أن 80%من الصور الموجودة في متاحف الأمومة قد أظهرت الطفل محمولاً من الناحية اليسرى. وبعد ذلك تم دراسة السبب وتبين أن الطفل في أيامه الأولى يكون أهدأ وأقل بكاءً لو نام إلى الجانب الأيسر لأمه، أما إن نام إلى الناحية اليمنى، فهو يستيقظ عدة مرات وينخرط في البكاء. وبعد الدراسات تين ان الجنين يتأثر بنبضات قلب أمه لكونه يتغذى من الشريان المتصل بقلبها , كما يستطيع سماع ضربات قلب أمه , ولأن الطفل قد اعتاد على سماع هذه الضربات منذ كان جنيناً في الرحم، فهو يرتبط بأمه ويتعلق بها ويشعر بهدوء وراحة بالقرب من نبضات قلبها، وهذا هو السر في أن حمل الطفل من ناحية الأم اليسرى يجعله أكثر اطمئناناً وهدوءً، وهو ما يفتقر إليه الجانب الأيمن للأم. وبهذه الدراسة عرفنا أهمية النظرية التي ساقها الإمام جعفر الصادق (عليه السلام) في هذا المقام.
































































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
إرضاع الطفل وهو راقد إلى الناحية اليسرى من أمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابن الذهيباوي :: مقالات ثقافية عامة-
انتقل الى: