مشجرات عشائر الذهيبات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التحليل العلمي (حسين مني وانا من حسين)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الجبارثجيل الذهبي

avatar

عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 63
الموقع : بغداد

مُساهمةموضوع: التحليل العلمي (حسين مني وانا من حسين)   الأربعاء نوفمبر 28, 2018 4:24 am

التحليل العلمي
(حسين مني وانا من حسين)
قال رسول الله (صلى الله عليه واله) {حسين مني وانا من حسين}( )
وردت عدة تفسيرات لهذا الحديث منها :
1- ان المقام الذي اعطاه الله عز وجل ورسوله أي مقام الشفاعة الكبرى إنما هو بسبب رضاه بشهادة ولده وريحانته.
2- ان معنى (وانا من حسين) ان بقاء ديني واثار شريعتي الى يوم القيامة إنما هو بسبب الحسين (عليه السلام) فلولا شهادة الحسين لما بقي من الدين المحمدي اثر.
3- إن معناها إن بقاء نسلي أي الذين هم خلفاء رب العالمين وائمة المسلمين إنما هو بسبب الحسين (عليه السلام) فانه أبو الائمة التسعة المعصومين (عليهم السلام).
4- إن هذا اشارة الى مضمون جملة من الاخبار الواردة في تفسير ( وفديناه بذبح عظيم ) بمعنى ان المراد من الذبح العظيم هو الحسين (عليه السلام) ولولا هذه التفدية لما وجد لإسماعيل نسل أصلاً ومحمد (صلى الله عليه وآلة) من ولد أسماعيل.
5- إن هذا إشارة إلى مقام الطينة الاصيلة النورانية الملكوتية، فان أصحاب الكساء صلوات الله عليهم كانوا في ذلك المقام من نور واحد ومن طينة واحدةً، فحينئذ كما يصدق ان الحسين من النبي فكذا يصدق ان النبي من الحسين.
انا اقول :
ان الذين يعيشون أيام مسيرة الأربعين يعيشون في الواقع حالة الصفاء الروحي والنوري ويتمنى كل فرد منهم أن يعيش هذه الحالة طول عمره. ولكن إذا رجع إلى بيته وابتعد عن الحسين (عليه السلام) ابتعد عن هذا النور ، كما روى عنهم(ع): (من أقبل علينا أقبلنا عليه ومن أدبر عنا أدبرنا عنه).
قال امير المؤمنين (عليه السلام) وهو يصف الحسين (عليه السلام){يا أبا عبد الله لم تزل أسوة انت قدماً( ) }( ) , يعني أنت منذ القدم أسوة وقدوة , اي ان تأثيره ليس فيما بعد واقعة عاشوراء بل قبل ذلك، حيث علم به الأنبياء والأوصياء( ).
روي ان رسول الله(صلى الله عليه واله) بكى على الحسين (عليه السلام) يوم ولادته وما بعدها ( ) مع العلم ان سيد الأنبياء أعظم شأناً من سيد الشهداء ولكن نور الحسين يؤثر على بدن النبي (ص) فيبكيه وليس على نوره الذي هو أعظم من نور الحسين , يعني ( وأنا من حسين) اي أن بدن النبي (ص) يتأثر بنور الحسين (ع).
أن بدن النبي(ص) أعظم من بدن الحسين(ع) لكن نور الحسين(ع) إذا قيست إلى بدن النبي(ص) حسب روايات أهل البيت(ع) خلق قبل خلق بدن النبي(ص) لأن الله سبحانه وتعالى أول ما خلق نور النبي ثم نور علي ثم نور فاطمة ثم نور الحسن ثم نور الحسين ثم الأئمة التسعة المعصومين(ع)( ) .وهذا ينطبق على ما روي لتسمية النبي(ص) لفاطمة(ع) بأم أبيها، فكيف تكون السيدة الزهراء(ع) أماً لأبيها وهو أبوها وسيدها، فإن نورها شيء وبدن النبي(ص) شيء آخر . وكذلك ورد في الروايات (يا أحمد لولاك لما خلقت الأفلاك ولولا علي لما خلقتك ولولا فاطمة لما خلقتكما)( ) وهذا ليس معناه تفضيل فاطمة(ع) على النبي(ص) وعلي(ع) أو تفضيل علي على النبي(ص) ـ والعياذ بالله ـ وإنما المقصود هو نور فاطمة (ع)يؤثر على بدنيهما (صلوات الله عليهما)، وهذا نظير (علي مني وأنا من علي)( ) وورد كذلك (حسن مني وانا من حسن).
والنور في التحليل العلمي هو طاقة يمكن ان يستخدمها الانسان حسب درجة علمة ويسمى البرسايكولوجي حيث يستطيع شخص من استخدام الإشعاع المنبعث من جسده للتأثير على اخر بدون اتصال مادي مثل ارسال معلومة لأخر عبر الاف الكيلومترات بدون اي وسيلة اتصال سلكية او لاسلكية ,وبهذه الوسيلة كانت تنقل الرسائل بين الجواسيس الروس والأمريكان وخصصت معاهد للتدريب على ذلك. كذلك يستطيع ممارس رياضة اليوغا تدمير مجموعة ألواح كونكريتية بضربة واحدة بسيطة ، في حين لا يستطيع شخص آخر اقوى منه لم يمارس هذه الرياضة ، بل نلاحظ اكثر من ذلك دقة هو توجيه قوة الضربة للوح معين من هذه الألواح الكونكريتية لغرض تدميره في حين تكون الضربة لجميع الألواح ,وهذا ناتج من استخدام شعاع البدن... والله سبحانه وتعالى هو العالم .

عبد الجبار الذهبي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التحليل العلمي (حسين مني وانا من حسين)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابن الذهيباوي :: مقالات ثقافية عامة-
انتقل الى: