مشجرات عشائر الذهيبات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سنينة عشيرة الذهيبات /البو حسون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الجبارثجيل الذهبي

avatar

عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 25/08/2011
العمر : 63
الموقع : بغداد

مُساهمةموضوع: سنينة عشيرة الذهيبات /البو حسون   الأربعاء نوفمبر 28, 2018 3:33 am

سنينة عشيرة الذهيبات
(البوحسون)

الذهيبات بطن من بطون العرب العرباء من قبيلة ربيعة الأم تتواجد في مناطق عديدة وبأسماء مرادفة مختلفة منها البوحسون. ان سنينة عشيرتنا من احكام وقرارات مستمدة من الشريعة الإسلامية السمحاء ووفق واقعنا الحالي وتتألف من المواد التالي :-
المادة الأولى (التعاريف)
1- البيت - مجموعة من العوائل .
2- الحمولة - مجموعة من البيوت .
3- الفخذ - مجموعة من الحمائل .
4- العشيرة - مجموعة من الافخاذ .
5- القبيلة - مجموعة عشائر .
6- الإمارة - مجموعة من القبائل.
7- الفصل – المال المأخوذ جراء المصالحة , وليس من قبيل الحكم والقضاء.
8- الدية - المال المعين شرعا في الجناية على النفس او الاطراف او الخ.( )
9- العـطوة - الوقت الذي يعطيه أهل المجني عليه إلى أهل الجاني لأجل الاجتماع معهم وتحديد الفصل.
10- الحد الشرعي - كل عقوبة مقدرة شرعا لجريمة محددة .مثل (الزنا –اللواط-السرقة –قطع الطريق )( )
11- التعزير- كل عقوبة ثابتة شرعا وغير مقدرة قطعا , بل موكول أمرها إلى الحاكم الشرعي .مثل(شهادة الزور- بيع الخمر).
المادة الثانية ( أحكام عامة)
1. على رئيس العشيرة التقيد بأحكام الدين الإسلامي وفتاوى الفقهاء.
2. يجب عدم الولاء لرئيس العشيرة إذا علم فسقه بشرب الخمر وأخذ الرشوة والكذب وغيرها.) وإنما يجب الولاء لمن تثبت عدالته في الحكم والتصرف.
3. يؤدي الجاني ثلث الفصل المتفق عليه بين الطرفين وثلثين على العشيرة بالتساوي.
4. ان استلمت العشيرة الفصل ,ربع الفصل للعشيرة وثلاث ارباع للمتضرر وبرضاهم عدا القاصر او السفيه او المجنون فيستلمون الحصة كاملة .
5. لا يجوز شرعا لشيخ العشيرة أو الوجيه أن يقلل أو يزيد من مقدار الفصل دون أخذ أذن الورثة وفي حالة وجود قاصرين فلا يجوز اطلاقا.
6. كل شخص من العشيرة لم يدون اسمه في سجل العشيرة لا تلتزم العشيرة معه.
7. لا يجوز (الدكة) بالسلاح الناري والعشيرة غير مسؤولة عن اثاره.
8. لا يجوز استخدام زواج المرأة أكراها كدية وفي حالة موافقتها فلا بأس بذلك.
9. مضاعفة الدية أمر غير شرعي تحت أي ظرف من الظروف وإنما تؤخذ الدية بالمقدار الشرعي بدون زيادة ولا نقيصة. و يمكن تعزير الفرد أن فعل محرما وذلك بحكم الحاكم الشرعي لا بدونه.
10. لا يجوز حرق بيت القاتل او ترحيل عائلته وان لم يتم العثور عليه .
11. لا يجوز اكراه الاخرين فيما لم يثبت عليهم حق شرعي.
12. يجب عدم مراجعة الفريضة في الخلافات بل يراجع الحاكم الشرعي بذلك .
المادة الثالثة (الاستثناءات)
1- العشيرة غير مسؤولة عن جميع الأعمال والجرائم التي يقوم بها اشخاص تنفيذا لرغبات الأحزاب , والجهة التي كلفتهم هي المسؤولة عن ذلك.
2- العشيرة غير مسؤولة عن جميع المشاكل التجارية (بيع – شراء – صكوك- مشاركة- الديون- الخ) ويكون القانون هو الفاصل بذلك.
3- العشيرة غير مسؤولة عن الأعمال المخالفة للقانون والمحاكم.
4- لا يجوز قتل غير الجاني بقصد الثأر ويعتبر فسدة .
5- العشيرة غير مسؤولة عن الجرائم المخلة بالشرف وهي ( الزنا – اللواط-السرقة- الاحتيال – التسليب- الاختطاف-الغش- التزوير- التحرش-الخ)
6- العشيرة غير مسؤولة عن الاشتراك والتعاون مع عشائر اخرى (فزعة) .
7- العشيرة غير مسؤولة عن اعمال (النهوه ) وهو عمل باطل و غير شرعي إلا في حالة كون المنهي علية غير ملتزم بالشريعة الإسلامية أو من العاصين فتجوز النهوة.
8- العشيرة غير مسؤولة عن المشاكل التي تحدث بسبب الموبايل والقانون هو الفاصل بذلك.
9- العشيرة غير مسؤولة عن الأضرار في الحديد والأطيان والمواد (تصادم السيارات- حرق المحلات والدور وما فيها).
10- العشيرة غير مسؤولة عن كل شخص منها يخرق العطوة ويتحمل هو كافة تبعياتها .
11- العشيرة غير مسؤولة عن حوادث الرمي العشوائي في المناسبات بل يسلم القاتل للقانون ويتحملها صاحبها.

المادة الرابعة (الديات)
1- المرأة تساوي الرجل إلى حد الثلث فإذا زادت , فدية المرأة نصف دية الرجل وهذا منطبق طبعاً على دية القتل.( )
2- لا دية لمن قتل خلال فعل( السرقة او الزنا او اللواط) اي خلال تلبسة بالجريمة فتكون ديته ساقطة واما ان قتل بعد ذلك جازت المطالبة بديته.
3- القتل العمد والذي ينفذ بتخطيط مسبق عليه القصاص بحكم الحاكم الشرعي ويمكن ارضاء اهل المقتول بالدية على ان يتنازلوا عن القصاص ولا يجوز الجمع بين القصاص والدية . علما تكون الدية على القاتل.( )
4- القتل شبه العمد والذي يحدث بسبب التهور وعدم التركيز كحالات الدهس بسبب سوء قيادة السيارة وعدم صلاحيتها وعدم التقيد بالقواعد المرورية وغير ذلك ممن يحددها الحاكم الشرعي وتكون الدية على القاتل.( )
5- القتل الخطأ وهو غير المقصود وتكون الدية على العاقلة وهم العشيرة .( )
6- دية قتل المسلم هي . ( )
أولاً - مئة بعير او مئتي بقرة او الف شاة او مئتي حلة .( )
ثانياً- ألف دينار ذهب. والدينار يساوي ثلاثة أرباع مثقال الذهب (تقريبا 165 مليون وحسب سعر الذهب)
ثالثا- 5250 مثقال فضة ( تقريبا 27 مليون وحسب سعر الفضة)
7- تستوفي دية العمد في سنة واحدة من مال الجاني بمعنى أنه ليس للآخر الحق شرعاً بان يطالب بها في أقل من سنة أو نقداً إلا أن يستطيع الجاني ذلك ويرضى به. ودية شبة العمد تستوفى سنتين ولكن لا دليل عليه، بل الظاهر أنها تستوفى في ثلاث سنوات.( )
8- دية القتل في الأشهر الحرم عمدا أو خطأ دية كاملة وثلثها ( )
9- ديات الأعضاء وفيها:
اولا- العينان - دية كاملة واحدهما نصف الدية
ثانيا - الأنف إذا استؤصل أو قطع ففيه الدية كاملة وفي قطع روثته نصف ديته.
ثالثا - الأذنان وفيهما الدية كاملة، وفي إحداهما نصف الدية .
رابعا - الشفتان وفيهما الدية كاملة وفي كل منهما نصف الدية .
خامسا - اللسان وفي استيصاله الدية كاملة.
سادس - الأسنان وفيها الدية كاملة وتقسم الدية على ثمانية وعشرين سنا.
سابعا - اليدان وفيهما الدية كاملة، وفي كل واحدة منهما نصف الدية .
ثامنا- الأصابع المشهور أن في قطع كل واحد من أصابع اليدين أو الرجلين عشر الدية.
تاسعا - الثديان وفي قطعهما الدية كاملة، وفي كل منهما نصف الدية .
عاشرا - الذكر وفي قطع الحشفة وما زاد الدية كاملة .
احدى عشر- في قطع الساقين الدية كاملة، وفي قطع إحداهما نصف الدية .
10- دية انتهاك حرمة بيت المسلم بتعبير العشائر ( دوسة البيت ) الذي يؤدي إلى ارعاب العائلة سواء كان بالسلاح أم بغيره ؟ يُرفع الأمر في هذا وأمثاله إلى الحاكم الشرعي فيقوم بتعزير الجاني بحسب ما يراه من المصلحة بعد إثبات الموضوع . ولا بأس بتصالح الطرفين وتراضيهما على مبلغ معيّن .( )

المادة الخامسة (امور تنظيمية خلال الأجتماعات) ( )
1- اذا دخل وقت الصلاة خلال اجتماع وجهاء العشيرة ,على رئيس العشيرة قطع المناقشات والتوجه لأداء الصلاة ,ويفضل ان تكون صلاة جماعة.
2- على كل شخص ان يبذل جهد في الأصغاء لسماع الاخرين.
3- يجب تجنب تصعيد الانفعالات وتحويل المناقشات الى شخصية. روي عن رسول الله {صلى الله عليه واله} (إحمل أخاك المؤمن على سبعين محملاً من الخير)
4- يجب تجنب كافة اشكال التهجم والجدل والكذب .قال تعالى : {إن الله لا يحب المعتدين}( )
5- تجنب اظهار المعرفة بكل شيء. قال تعالى : { وفوق كل ذي علم عليم} ( )
6- تجنب الخروج عن اهداف الاجتماع.
7- لا تقاطع الاخرين بالكلام وكذلك لا تستطرأ بالحديث.
8- لا تتكلم مع الاخرين واهمال موضوع الاجتماع.
9- لا تخفي شيء من ذكر الحقيقة .


الشيخ
عبد الجبار ثجيل حسن رعد نافع محسن
17/11/2018 رئيس عام عشيرة الذهيبات
البو حسون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سنينة عشيرة الذهيبات /البو حسون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابن الذهيباوي :: مقالات ثقافية عامة-
انتقل الى: